التصنيف: Stories Ar

كيف ستمضي الثواني في رمضان؟

أبريل 19, 2021

“مسيّل للدموع، مسيّل  للدموع… أغمضوا أعينكم وانبطحوا.” كانت هذه كلمات أمّي حين وصلنا إلى الحدود العراقية الأردنية أثناء فرارنا من الكويت خلال حرب الخليج الأولى. كنت في السابعة من عمري، وفي تلك اللحظة، كانت المرّة الأولى التي أرى فيها الدموع على وجه أمّي وهي تصرخ بيأس من وجود مكان للفرار إليه أو إمكانية لفعل أي…

إقرأ المزيد »

طفولة ضائعة، وأطفال يكبرون قبل الأوان

أبريل 14, 2021

بعض اللحظات في الحياة ستغيّرك. لكل شخص منّا هناك ثوانٍ فارقة في حياته، كأول يوم في المدرسة، أو عند اللقاء مع شريك حياته لأول مرة، أو لحظة القبول في أوّل وظيفة. أمّا أنا، فسأخبركم عن تلك اللحظة الفارقة التي قمت بها بزيارة ميدانية للاجئين ضمن عملي في المفوضية. قبل انضمامي للعمل هذا، كنت أرى بأن…

إقرأ المزيد »

لقد غيّر العمل مع اللاجئين فيّ ما لم تغيّره 33 سنة

مارس 25, 2021

كثيراً ما يقول لي الأهل والأصحاب بأني متفائل ولا أقطع الأمل رغم أني أعيش في أحد بلدان المنطقة التي تواجه منذ فترة ظروفاً اقتصادية صعبة جداً. وبعد زواجي انضمّت زوجتي لهذه المجموعة، وكم من مرة سألتني وتسألني: ألا تفكّر بالرحيل أو الهجرة؟ ويصبح التعجّب في صيغة سؤالها بحسب الخبر السيء الذي نتلقّاه. من أين تأتي…

إقرأ المزيد »

لاجئون في النمسا يؤسسون جمعية لمساعدة نظرائهم على الاستقرار

مايو 21, 2020

في متحف بارد خلال يوم حار، نقف مذهولين أمام شاشة تظهر كيف تنبثق الحرارة من أجسامنا. يقول أحدهم بصوت منخفض: “يبدو ذلك فناً، ولكنه في الواقع علم”. اختار أعضاء جمعية “لاجئون للاجئين” غير الربحية والهادفة لتمكين اللاجئين من المساعدة الذاتية، متحف فيينا التقني لرحلة مجموعتهم الأخيرة إلى أحد المتاحف. وتقول نبيلة البالغة من العمر 25…

إقرأ المزيد »

تعرّفوا على فريق عملنا: خواطر من الميدان

مايو 21, 2020

إخوتي وأخواتي الأعزاء،  اسمي فراس الخطيب، وأنا أعمل في المفوضية منذ خمس سنوات، عملت خلالها في كل من سوريا وبنغلاديش، حيث التقيت وتعرّفت بمئات العائلات السورية وعائلات الروهينغا اللاجئة. وأودّ اليوم أن أشارككم خواطري هذه لعلّها تعطيكم لمحة عن جهودنا لمساعدة اللاجئين وعن بعض المعاناة والألم، بل والأمل الذي يمرّون به، وعن الأثر التي تتركه…

إقرأ المزيد »